Mawasem-Al-Oroj-088
اختر الحلقة:

مواسم العروج – 88

اغتنام الضيافة الإلهيّة

قال الله تعالى في كتاب الكريم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.
إنّ القرآن الكريم أراد أن يوصل لنا رسالة في هذه الآية المباركة مفادها أنّ شهر رمضان بداية وليس بنهاية، بمعنى أنّ الصوم يهيّئ لنا الأجواء للضيافة الإلهيّة، والناس فيها متفاوتون من حيث الاستفادة من هذه الضيافة، فكلّ بحسبه..
ومن هنا يتضح لنا معنى قول أمير المؤمنين (عليه السلام): كَمْ مِنْ صَائِمٍ لَيْسَ‏ لَهُ‏ مِنْ‏ صِيَامِهِ‏ إِلا الظَّمَأُ وَكَمْ مِنْ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ قِيَامِهِ إِلا الْعَنَاء..
 فيا له من حديث مخيف!.. إنسان يتعب ليلاً بالقيام، ويظمأ نهاراً بالصيام؛ وهو مع ذلك لم يدخل في رحاب الصائمين!..
(عدد المشاهدات: 16, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *