Mawasem-Al-Oroj-102
اختر الحلقة:

مواسم العروج – 102

ليلة القدر من منن الله تعالى

إنّ ليلة القدر هي من منن الله (عزَّ وجلَّ) على أمّة المصطفى (صلى الله عليه وآله).. وذلك لأنّ ربّ العالمين يعلم أنّنا سوف لن نعمل في حياتنا الدنيا ما نحقّق به الدرجات العالية في يوم القيامة!.. فجعل لنا ليلة في السنة وهي ليلة القدر  التي لا تساوي ألف شهر، بل خير منها..
إنّ ما نقوم به في ليلة القدر، لا يساوي هذا الشعار القرآني: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ}!.. إنّ على الإنسان أن يعيش حالة من التوتّر في هذه الليلة؛ لأنّنا نُقدم فيها على امتحان عسير!.. فمقدّرات السنة وكل ما يجري علينا يُكتب فيها..
علينا أن نعيش في تلك الليلة حالة من الاستنفار القصوى؛ لأنّنا لا نعلم ماذا سيحمل لنا الفجر؟.. فعند مطلع الفجر ترفع أوراق العباد وملفّاتهم إلى السماء!.. ولا ندري هل كُتبنا مع الذين غُفر لهم أم لا؟..

 

(عدد المشاهدات: 18, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *