Mawasem-Al-Oroj-103
اختر الحلقة:

مواسم العروج – 103

ليلة القدر ليلة اليقظة

إنَّ ليلة القدر هي ليلة اليقظة، فمن قُبل دعاؤه فيها يُرجى أن لا يموت قلبه يوم تموت فيه القلوب..
إنَّ رقّة القلب وغزارة الدمع، ليست متواصلة طوال السنة.. كما أنّ قيمة الإيمان تُعرف في القبر وفي البرزخ وفي القيامة، كذلك الإيمان له قيمته في ليالي القدر.. فأصحاب السحر وقيام الليل هذه الليلة بالنسبة لهم هي ليلة التألق الروحي والسمو المعنوي، أما الغافلون فإنهم لا يدركون حقيقتها كما ينبغي.. ولكن حتى الذي لم يتقن العمل في هذهِ الليلة ولم يأتي بكلّ المستحبّات المطلوبة فيها، عليه أن لا ييأس فإنّ الله سبحانه سيعوّضه بمنّهِ وكرمه.. فقد ورد عن الصادق (عليه السلام) أنّه قال: إِذَا اقْشَعَرَّ جِلْدُكَ‏ وَدَمَعَتْ عَيْنَاكَ وَوَجِلَ قَلْبُكَ فَدُونَكَ دُونَكَ فَقَدْ قُصِدَ قَصْدُكَ فإذا صار اتصال بين القلب والعرش، فإن كلمات قليلة تكفي، ورب العالمين لا يحتاج إلى كلام كثير.

 

(عدد المشاهدات: 19, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *