Mawasem-Al-Oroj-104
اختر الحلقة:

مواسم العروج – 104

أهمّية ليلة القدر الكبرى

إنّ ليلة القدر تكمن قوّتها في مقام العبادة وعظيم الأجر فهي: { خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ}، أي لها من الفضل والمقام أكثر مما لألف شهر..
نعم، يستطيع الإنسان أن يغيّر محور حياته في ثلاث ليال ـ إذا كان يُريد ذلك ـ.. فلنغيّر من هذه الموازين، ولنخرج من ليلة القدر الكبرى وقد تغيّرت سجيّتنا.. علينا أن نقاتل جنود الهوى، وجنود الشيطان.. فعلى الإنسان أن يصل إلى درجة لا تدعوه نفسه للمعصية، ولا تهمّه ملذات الدنيا وشهواتها..

 

(عدد المشاهدات: 8, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *