Mawasem-Al-Oroj-112
اختر الحلقة:

مواسم العروج – 112

فرص التقرّب إلى الله تعالى

من صفات المؤمن أنَّه كلّما مرّت عليه ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك ازداد خوفاً وقلقاً؛ لأنَّه كلَّما فوَّت لحظة من أيام وليالي هذا الشهر الفضيل يفقد فرصة من فرص التقرّب إلى الله (عزَّ وجلَّ)، ومن الليلة الأولى فيه يبدأ العدّ العكسي.. لذا على الإنسان الذي لم يرَ ذلك التفاعل الذي كان يرجوه، والانشداد إلى لحظاته المباركة أن يبحث عن الأسباب..
 إنّ على المؤمن في مثل هذه الحالة، أن يرفع يديه بالشكوى لمن نصفه في دعاء الجوشن بـ: يامُقَلِّبَ القُلُوبِ، ياطَبِيبَ القُلُوبِ، يامُنَوِّرَ القُلُوبِ، ياأَنِيسَ القُلُوبِ فالله تعالى هو الطبيب والمشافي من مرض الغفلة وسكر الشهوات.. 
(عدد المشاهدات: 8, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *