قلة الأتباع

نوح (ع) من أولي العزم الذين كان له عزم قوي في الدعوة إلى الله تعالى، وقد لبث في قومه قرابة ألف عام يدعوهم إلى التوحيد، وما آمن معه إلا قليل. وكذلك الحسين (ع) فقد ابتلي بقلة الناصر والخذلان ممن راسلوه، وقتلوا رسله إلى الكوفة، ولم يكن خروجه من المدينة إلى مكة بغتة، فكان في ملأ من الناس.. فما هو السبب لعدم اتباع الناس لرسالة الأنبياء والمصلحين، ولماذا الأتباع هم قلة؟..

 

(عدد المشاهدات: 7, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *