حب الدنيا

إن السبب لقلة أتباع الأنبياء والأولياء يرجع إلى طبيعة النفس الميالة إلى حب الدنيا ، واتباع الهوى ووساوس الشيطان الذي يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق!.. فالذي يريد أن يخرج من دائرة جاذبية الشيطان إلى دائرة جاذبية الرحمن، لا بد أن يكون على هذا المستوى من علو الهمة في الكدح والمجاهدة، والشكوى إلى الله تعالى بمناجاة الشاكين، والتوسل بأهل البيت (ع).

 

(عدد المشاهدات: 13, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *