Khair-Al-Zad-846
اختر الحلقة:

خير الزاد – 846

في هذا الفيديو

سلبيات الاسواق,ان الاسواق من مواطن الغفلة,ان المؤمن انسه في مجالس الذكر لا في مجال الأسواق التي يكثر فيها الغفلة وارتكاب المحرمات,ان المؤمن لا يليه الشراء والبيع عن ذكر الله,ان المؤمن لا يتجر حتى يعرف أمور الحرام والحلال والا ارتطم بالربا كما ورد عن  امير المؤمنين ع,ان على التاجر المؤمن ان يوازن بين متطلبات حياته الدنيوية والدينية فيجعل لنفسه وقتاً لذكر ربه تعالى,إن للحق المتعال عطايا معنوية يمنحها لبعض عبيده وهي غاية في الأهمية ، والعبد المراقب يتعرض بالدعاء والآداب والمستحبات لنيل هذه العطايا الإلهية ,. (ع) ,إن المؤمن لا يتجر حتى يعرف أمور الحلال والحرام في التجارة ، لأن أمير المؤمنين (ع) يذكرنا (” التاجر فاجر، والفاجر في النار، إلا من أخذ الحق وأعطى الحق “. ,إن على التاجر أو المتبضع أن يوازن بين متطلبات حياته الدنيا وبين واجباته الدينية، فإذا كان في النهار يعمل ويكسب ، وفي الليل ينام ، فمتى يذكر ربه؟ ومتى يستعد لما خلق من أجله ؟ . ,إن البعض يترك المستحبات من صلاة أو صيام أوحضور الجماعة في المسجد بحجة الانشغال في العمل أو المتجر أو الدراسة والحقيقة الحقة هو ما أذاعه أمير المؤمنين(ع) ( إن طلب المعاش من حله لا يشغل عن الآخرة ) . ,إن لدخول السوق آداب ودعاء وعد عليه المؤمن الأجر الكثير وهو قول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لايموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير )

(عدد المشاهدات: 32, مشاهدات اليوم: 2)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *