الحجة من قومه

نوح (ع) من قومه كما قال تعالى: (لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ).. فما هي فلسفة أن يكون النبي من قومه؟.. أولا حتى لا يكون هناك مجال للتهمة، لأنه نشأ بينهم وتاريخه معروف.. وثانيا كون الرابطة العاطفية من موجبات النصرة والتأييد.. وكذلك الحسين (ع) فهو من قومه، ومن وسط ذلك البيت المحمدي الطاهر، وقد تربى في حجر النبي (ص) ومن المعلوم تعامل النبي (ص) مع الحسنين ذلك التعامل الذي لا نضير له، وبيانه لعظمة منزلتهما!.. ولكن ما بال هؤلاء القوم المدعون للإسلام!..

 

(عدد المشاهدات: 10, مشاهدات اليوم: 1)

ربما يعجبك

إرسال الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
Powered by